تعليق ناري من «الإفتاء» على فيلم «الممر»




قال مرصد الإفتاء إن فيلم الممر عمل فني وجَّه ضربة لقادة حروب الجيل الرابع ممن يهدفون لتثبيط الروح الوطنية ونشر الفرقة والاختلاف والكيد لمصر بالشائعات عبر صفحات التواصل الاجتماعي.

جاء ذلك في تعليق لمرصد الفتاوى التكفيرية والآراء المتشددة، التابع لدار الإفتاء المصرية، على عرض فيلم الممر على التليفزيون بمناسبة احتفال مصر بذكرى حرب أكتوبر 1973.

ووصف المرصد الفيلم، بأنه أعاد روح النصر والفخر والاعتزاز بقيم الفداء والوطنية والاعتزاز بالهوية المصرية والحفاظ على تراب الوطن.

وذكر أن فيلم الممر، عمل فني وإبداعي رسم لوحة للصمود والفخر الوطني وبثَّ الروح الوطنية في النفوس وأبرز بطولات المصريين وتضحياتهم خلال المواجهة مع العدو.

وأوضح المرصد أن الفيلم بث قيم دينية ووطنية هامة وعمل على رفع الروح المعنوية للمواطنين، وهذا هو دور الفن المنضبط الذي تحتاج له الأسرة المصرية.

وأشار إلى أن الفن يجب أن يكون هدفه إرشاد الناس ونشر الوعي، والفيلم بداية لعودة السينما المصرية الأصيلة، المنشغلة بقضايا وهموم الوطن، والمعبرة عن المصريين.

وشدد المرصد التابع للإفتاء إلى أن القوى الناعمة المصرية هي إحدى الوسائل الفعالة في مواجهة تلك الحروب التي تمارسها أجهزة دعاية معادية بهدف تزييف الوعي وخفض الروح المعنوية للمصريين.

وأكد على أن قيمة فيلم الممر، ليست فنية فقط بل قيمته أعلى وهي حفظ الذاكرة الوطنية من التزييف المتعمد للإعلام المعادي لمصر، وهو التزييف الذي يمارس في ظل حروب الجيل الرابع.



إقرأ بقية المقال على المصريون.

تعاليق