العاهل الأردني بعد مجزرة نيوزيلندا

لابد أن نتوحد




وصف العاهل الأردني الملك عبد الله، المذبحة التي وقعت في مسجد نيوزيلندا بـ"المذبحة البشعة".

وكتب العاهل الأردني على حسابه في "تويتر": "المذبحة البشعة التي استهدفت مصلين يؤدون عباداتهم آمنين في مسجدين بنيوزيلندا، هي جريمة إرهابية صادمة ومؤلمة توحدنا للاستمرار في محاربة التطرف والكراهية والإرهاب الذي لا دين له".

وأضاف: "الرحمة لأرواح الضحايا الأبرياء، والعزاء لأسرهم وأمتنا الإسلامية جمعاء".

يذكر أن منفذ الهجوم المفترض "رينتون تارانت" على المسجدين في مدينة كرايست تشيرش النيوزيلندية، كان قد نشر بيانا عبر الإنترنت، شرح فيه "دوافعه" للجريمة، وأقر فيه بأنه أقدم على الإجرام بدافع "الإرهاب".

واعتبر تارانت أن تدفق المهاجرين على الدول الغربية يشكل أخطر تهديد لمجتمعاتها، ويرقى إلى ما وصفه بـ"الإبادة الجماعية للبيض"، وأن وقف الهجرة وإبعاد "الغزاة" المتواجدين على أراضيها ليس "مسألة رفاهية لشعوب هذه الدول، بل هو قضية بقاء ومصير".


إقرأ بقية المقال على المصريون.

تعاليق